ماذا يعني إعتذارك يافخامة الرئيس….!! ؟
الساعة 11:55 مساءً

 الإعتذار للشعوب سياسة الزعماء وسلوك العظماء وكم سمعنا في دول العالم المتقدم عن رئيس يعتذر وعن وزير يعتذر وربما تكون هذه المعلومات لدى حكومة الإنقاذ فحاولوا نسخ هكذا سلوكيات راقية ولكنهم الصقوها في المكان الخطأ…
  لقد سمعنا عن رئيس حكومة يعتذر لشعبه بسبب خلل هندسي في طريق عام أدى الى حادث مروري… أو وزير يعتذر لشعبه بسبب تسرب ورقة إختبارات الثانوية العامة في مادة الفيزياء… أو رئيس حكومة يعتذر لشعبه لأن الكهرباء أنطفأت لمدة ساعة… وقد يحدث أن يعتذر رئيس حكومة لأنه حدث تسيب في منشأة فأودى الى حريق لكن العالم بل ومجرة درب التبانة لم تسمع أن هناك رئيس دولة يعتذر لشعبه عن صرف المرتبات….
  ماذا يعني إعتذارك يافخامة الرئيس عن صرف ربع الراتب والذي كان مجرد بصيص أمل أن لديكم شعور وبقايا إحساس بمعاناة موظفين توقفت مرتباتهم منذ خمس سنوات… ؟
  هل تعلم ياسيادة المشاط أنك الأن لم تعتذر لطبقة الموظفين فحسب بل تخليت عن كامل واجباتك وأصبحت الدولة التي تقبع في أعلى سلمها الوظيفي دولة كرتونية عاجزة عن تحمل أدنى مسؤلياتها تجاه شعبها الذي أثقلت كاهله بجباية الإيرادات…
  أنت اليوم يافخامة المشاط تعتذر لخمسة مليون طالب وتقول لهم لن تذهبوا الى مدارسكم بعد اليوم فقد عجزت حكومتكم عن دفع بقايا راتب للمعلمين… أنت اليوم تقول لكل مريض من ابناء شعبك ستغلق مستشفيات الدولة في وجوهكم ولتموتوا بأمراضكم أو تذهبون الى المستشفيات الخاصة التي أصبحت مصدراً لجباية الأموال…
  إن محاولاتك البائسة في إختلاق الأعذار باءت بالفشل فعن أي جائحة تتحدث وماذا قدمت حكومتكم لمواجهة كورونا غير الإنكار وتحويلها الى مصدر إبتزاز للمنظمات العالمية..سيشهد التاريخ أن حكومتك هي أكبر جائحة على اليمن واليمنيين…

  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر