الرئيسية - ملفات ساخنة - تغريدة سعودية مهينة تشعل غضب وزير الدفاع المقدشي لكنها تجبر الملك سلمان وولي العهد والرئيس هادي على الضحك بقوة 
تغريدة سعودية مهينة تشعل غضب وزير الدفاع المقدشي لكنها تجبر الملك سلمان وولي العهد والرئيس هادي على الضحك بقوة 
الساعة 10:15 مساءً (المحيط برس.متابعات)

شن  الناشط السعودي حسين عبد العزيز هامش العتيبي هجوما شديدا ضد  وزير الدفاع لمقدشي وقال  في تغريدة له ان رسالة المقدشي للقوات اليمنية تعتبر بامتياز نكتة العام باكمله.
واضاف العتيبي في تغريدته " لا شك ان الملك سلمان وولي عهده حفظهما الله  وحتى الرئيس هادي قد ضحكوا ملئ افواههم بعد ان كشف الوزير المقدشي عن امر خطير وعظيم لم يكن يعلمه احد وهو ان العائق الوحيد امام تحقيق النصر هم ميليشيات الحوثي.
واختتم العتيبي تغريدته بالقول " كفى استخفافا بالناس يامقدشي واخبرنا لماذا عجزت عن انقاذ حجور ولماذ فشلت في كل الجبهات.
وكان  وزير الدفاع اليمني الفريق الركن محمد علي المقدشي قد بعث في غرة شهر رمضان المبارك  رسالة  الى كافة منتسبي الجيش الوطني والمقاومة الشعبية هنأهم فيها بحلول شهر رمضان المبارك وتمنى ان يكون النصر حليفهم في هذا الشهر الفضيل.

المحيط برس يعيد نشر نص الرسالة كاملا:

جديد المحيط برس قد يهمك ايضاً:

 

 

 

---------------------------------------------------------------------------------------------------

إلى كافة منتسبي الجيش الوطني الأبطال الأشاوس في كل ميادين الشرف والكرامة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وانتم بخير

يأتي شهر رمضان المبارك لهذا العام وأنتم وشعبنا اليمني المناضل الصابر وكل قواه الوطنية الحية تخوضون غمار معركة الشرف من أجل تجاوز بلدنا الحبيب لأسوأ مرحلة في تاريخه.. قديمه وحديثه.. هذه المرحلة بظروفها السيئة التي جاءت نتيجة انقلاب مليشيا الحوثي على الشرعية الدستورية وعلى آمال وأحلام المجتمع اليمني وقد صارت هي العائق الأكبر في طريق تقدمنا وتحقيق آمالنا التي كان وسيظل عنوانها الأكبر هو مخرجات الحوار الوطني الشامل ومشروع الدستور، و هذه المرحلة من السوء والإعاقة هي ما تقاتلون اليوم من أجل تجاوزها بالقضاء عليها وعلى أعداء الشعب الذين يقفون خلفها ويدعمونها بكل وسائل القتل والدمار.

يا أبطال جيشنا الوطني والمقاومة الشعبية

   

إنكم بتضحياتكم وبطولاتكم الفذة وصبركم وجلدكم في خنادق الشرف وساحات الوغى وانتصاراتكم الرائعة تقدمون كل يوم دليلا جديدا على وفائكم لعهودكم التي عاهدتم الله عليها أنكم ستنتصرون للشعب والثورة والجمهورية وللدولة المنهوبة ومؤسساتها، وستدفعون الخطر عن وطنكم ومحيطه الإقليمي وعن العروبة والهوية العربية.. وعن السيادة الوطنية، و المواطن وحريته.

ايها الأبطال المرابطون في ميادين العزة والكرامة.

آن شعبكم ينظر إليكم وإلى ما تتمثلونه من معان الرجولة والشرف والإباء ويتطلع إلى اليوم الذي تنتزعون فيه النصر الكامل والحاسم لحاضر ومستقبل اليمن، الأرض والإنسان.. وأنا على يقين تام أنكم جميعا تشاركون أبناء شعبكم آمالهم وتطلعاتهم الى مستقبل آمن تصنعه وتحميه الدولة المدنية الاتحادية دولة المواطنة المتساوية والشراكة الحقيقية في السلطة والثروة.. وهذه الآمال والأحلام هي جوهر ومحتوى مخرجات الحوار الوطني الشامل و القرار٢٢١٦ والقرارات الأخرى ذات الصلة، المبنية جميعها على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة.

لقد كانت مخرجات الحوار الوطني، الذي مثل منهاجا واضحا لاعوج فيه لبناء دولة اتحادية عادلة قائمة على تكافؤ الفرص وقيم الحكم الرشيد بمثابة الخطوة الكبرى والإنجاز الأهم في تاريخنا النضالي.. ولا شك انه قد تبين للجميع بأن هذه المليشيا المدعومة إيرانيا قد ارتكبت الجرم الأكبر في حق شعبنا اليمني، و أنها تحمل مشروعا إرهابيا عنصريا سلاليا مدمرا يسعى لإلغاء سيادة البلاد وكرامة مواطنيها الأحرار بهدف تحقيق مكاسب سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية لصالح خدمة المشروع الايراني وقواه العابثة في المنطقة والإقليم، الأمر الذي يعطي نضالكم وبطولاتكم معان مقدسة جديرة بالاحترام والتبجيل.

يا ابطال جيشنا الوطني:

ونحن نشق طريقنا نحو استعادة أراضي الدولة ومؤسساتها من قبضة هذه القوى الظلامية الكهنوتية ونستبسل معا، من أجل تطهير وطننا الحبيب من رجس المؤامرة الفارسية وأهدافها، لا يسعنا إلا أن نثمن عاليا جهودكم وتضحياتكم وصمود كم اللامحدود من أجل الوطن وسيادته وحرية ابنائه.

ابطالنا الأفذاذ.. وانتم اليوم تسطرون اروع الملاحم البطولية التي سيخلدها التاريخ في انصع صفحاته وأزكى تجلياته.. فانه يشرفنا أن نقول لكم بأن المهمة الملقاة على عاتقكم في استعادة الدولة والدفاع عن الجمهورية والحفاظ على الهوية الوطنية والوحدة التي تسعى المليشيا الحوثية جاهدة تفتيتها وتجيير تاريخ أجيال متعاقبة لصالح الأعداء مهمة عظيمة ستعطر صفحات تاريخنا وستصنع المستقبل المنشود.

يا ابطال جيشنا الوطني:

مع حلول هذه المناسبة الدينية العظيمة ونحن نجدد التهاني والتبريكات وننقلها إليكم من فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن المشير الركن عبد ربه منصور هادي ونائبه الفريق الركن علي محسن الأحمر.. فإننا نسأل من الله العلي القدير أن يحل عليكم شهر رمضان المبارك بالخير العميم، وأن يجعل النصر حليفا لكم ومكافئا لتضحياتكم وأن يجنب بلادنا كل سوء ومكروه.

النصر والعزة لليمن.. المجد والخلود للشهداء الميامين والشفاء للجرحى البواسل والحرية للأسرى والمخطوفين

وكلعام وأنتم والشعب واليمن في خير وسلام والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفريق الركن/ محمد علي المقدشي

وزير الدفاع

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر