الرئيسية - المحيط الدولي - ترامب "استأذن" كيم قبل العبور التاريخي.. والرد "كلمة واحدة"
ترامب "استأذن" كيم قبل العبور التاريخي.. والرد "كلمة واحدة"
الساعة 08:15 مساءً (المحيط برس)

استأذن دونالد ترامب، الأحد، زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أونغ قبل عبور خط الحدود، كأول رئيس أميركي تطأ قدماه بيونغ يانغ.

وقال ترامب للصحفيين "لحظة وصولي خط الحدود سألت كيم إن كان بوسعي العبور"، فكان رد الزعيم الكوري الشمالي هذا "شرف".

وبات ترامب أول رئيس أميركي تطأ قدماه كوريا الشمالية، بعد ثوان من لقاء زعيمها كيم في المنطقة المنزوعة السلاح، بين الكوريتين.

وتصافح الطرفان في الجانب الكوري الجنوبي من المنطقة المنزوعة السلاح، قبل أن يسيرا خطوات داخل أراضي الدولة الشيوعية المنعزلة، وفق ما أظهرت لقطات بثت على الهواء.

وذكر الرئيس الأميركي أنه "شعور رائع" أن تكون أول رئيس للولايات المتحدة يطأ كوريا الشمالية بقدميه، مشيدا بـ"الصداقة العظيمة" مع كيم.

واعتبر أن اللقاء مع الزعيم الكوري الشمالي "يوم عظيم بالنسبة للعالم".

وأكد ترامب أن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية اتفقا على استئناف المحادثات النووية المتوفقة، مضيفا أن فريقين من البلدين سيجريان لقاءات مرتبطة بالمفاوضات بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي في غضون "أسبوعين أو ثلاثة".

كما كشف أنه وجه الدعوة لكيم لزيارة البيت الأبيض، بينما لم يذكر موعد الزيارة المرتقبة، مكتفيا بالقول "سنتبادل الزيارة في الوقت المناسب".

وتوقفت المحادثات بين الدولتين، منذ قمة الزعيمين في فبراير الماضي، عندما أخفقا في تجاوز الخلافات بين مطالب أميركا لنزع سلاح كوريا الشمالية النووي ومطالب بيونغ يانغ بتخفيف العقوبات.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر