الرئيسية - المحيط اليمني - عاجل وفي غاية الخطورة...: السفير أحمد صالح يقدم على عمل جبان وغادر صعق كل ابناء اليمن ولو كان ابوه صالح حيا يرزق لكان قتله بنفسه( شاهد صورة صادمة )
عاجل وفي غاية الخطورة...: السفير أحمد صالح يقدم على عمل جبان وغادر صعق كل ابناء اليمن ولو كان ابوه صالح حيا يرزق لكان قتله بنفسه( شاهد صورة صادمة )
الساعة 08:35 مساءً (المحيط برس.متابعات)

اقدم السفير اليمني السابق  أحمد علي عبد الله صالح ومعه كثير من القيادات المؤتمرية المرتهنة للامارات  على عمل جبان وغادر صعق الجميع  حيث وافقوا وايدوا المعاملة الخسيسة التي قامم بها المجلس الانتقالي الجنوبي والتعامل الوحشي مع ابناء الشمال البسطاء في مدينة عدن بسبب الاموال التي يتلقونها من الامارات والتي دفعتهم للدفاع وتبرير تلك الجرائم التي ترقى الى مستوى جرائم حرب وتصرف عنصري مقيت يحاسب عليه القانون الدولي.

وردنا الان ..الاحمر يتلقى كل الاهانات والتجريح والشتائم والسخرية لكن مافعله اليوم اسعد كل ابناء اليمن في كل انحاء العالم حتى الحوثيين رقصوا فرحا

قد يهمك ايضاً:

 

 

 

 

 

وردنا الان ...عيدروس الزبيدي ينقلب على الجميع وويأمر قائد الحزام الامني بالقبض على  شلال شائع ويعلنها صريحة ومدوية بان كل من اساء للشماليين سوف يعاقب اشد العقاب

شاهد بالصورة..وزير سعودي يشعل كل مواقع التواصل الاجتماعي ويقلب الامور راسا على عقب داخل المملكة بعد قيامه بعمل غير شرعي مع هذه المرأة الاجنبية( صورة )

ورد للتو...اشهر شيخ جنوبي وقيادي بارز في المجلس الانتقالي يباغت الجميع ويعلن هذا الامر الخطير الذي صدم كل ابناء الجنوب ولم يجرؤ على قوله حتى اقوى شيوخ الشمال ( صورة للبطل + نص ماقاله )

وردنا الان ..اشهر سفير يمني يوجه ضربة موجعة للشيخ سلطان البركاني ويكشف لليمنيين الراتب الشهري الهائل للشيخ سلطان ثمنا لصمته والاخير يجن جنونه ويرد  

 

فقد أشار الكاتب والصحفي والسياسي عبد الناصر المودع  إلى أن هناك جهة شمالية أيدت عمليات الترحيل التي تعرض لها شماليون في المحافظات الجنوبية وبالذات في العاصمة المؤقتة عدن .

وقال السياسي والكاتب عبدالناصر المودع إن المؤتمريين الشماليين هم الجهة الشمالية التي أيدت ترحيل الشماليين من الجنوب، مبيناً أن مؤتمريو الشمال أيدوا هذه الخطوة أكثر من الجنوبيين بسبب الارتهان للخارج .

وأضاف المودع  :"مساكين المؤتمريين الشماليين الذي يستلموا من الإمارات مش قادرين يتعاملوا مع المشروع الانفصالي، بعضهم راح ينظر للانفصاليين أكثر من الجنوبيين وهي عملية ما تركبش، والبعض الأخر راح يبرر جرائم التطهير العنصري بلغة خبلا".

واضاف أنه من المأساة أن يصل المؤتمريين إلى هذه الدرجة من الذل والهوان، حيث قال :"مأساة أن يصل الارتزاق إلى هذه الدرجة من الذل والهوان".

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر