الرئيسية - المحيط اليمني - وردنا الان ..هاني بن بريك يسلم نفسه للحماية الرئاسية  وطائرة خاصة تنقله مباشرة الى السعودية
وردنا الان ..هاني بن بريك يسلم نفسه للحماية الرئاسية  وطائرة خاصة تنقله مباشرة الى السعودية
الساعة 11:17 مساءً (المحيط برس.متابعات)

 

ذكرت مصادر عسكرية في الحماية الرئاسية ان نائب رئيس المجلس الانتقالي هاني بن بريك سلم نفسه لقائد الحماية الرئاسية عقب سقوط احد المعسكرات.

قد يهمك ايضاً:
 

 

 

 

واوضح المصدر ان طائرة عسكرية خاصة نقلته على وجه السرعة الى العاصمة السعودية الرياض .

من جانبها أكدت مصادر ميدانية، قبل قليل 8: مساء الخميس 8 اغسطس/آب، ان قوات الحماية الرئاسية سيطرت على معسكر تابع لمليشيا ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“ في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب اليمن).

وقالت المصادر لـ”مأرب برس“، ان ”قوات الحماية الرئاسية وبمشاركة قوات سعودية أحكمت السيطرة بشكل كامل على اللواء الاول التابع لمليشيات الانقلاب والمتمركز في جبل حديد“.

كما اكدت المصادر إصابة القيادي بمليشيات الحزام الأمني ”مختار النوبي“ برصاصة ”توشكا“ في كتفه الأيمن، خلال معارك مع قوات الحماية الرئاسية المسنودة بقوات سعودية، في شارع ”أروى“.

في غضون ذلك، أعلنت قوات الحماية الرئاسية عن إحباطها محاولة سطو مسلح على فرع البنك الزراعي بمديرية كريتر جنوب عدن، وفق ما أعلنه المتحدث الإعلامي للقوات.

وتجددت المواجهات، عصر اليوم الخميس، بين قوات الحماية الرئاسية التابعة للرئيس عبدربه منصور هادي وبين تشكيلات مسلحة موالية للإمارات في مدينة عدن (جنوب اليمن) بعد هدوء استمر عدة ساعات.

وبعد لحظات من رد التحالف العربي على مناشدة الحكومة بسرعة التدخل، ان تحركت قوات عسكرية سعودية ضخمة لوقف تمرد مليشيا ما يسمى بـ”المجلس الانتقالي الجنوبي“ في عدن.

وقالت مصادر ميدانية لـ”مأرب برس“، ان ”وحدات من القوات السعودية المتمركزة في قصر معاشيق، تحركت للقتال الى جانب الوية الحماية الرئاسية عند بوابة القصر، بالعاصمة المؤقتة عدن“.

وأكدت المصادر ان قوات عسكرية سعودية ضخمة تحركت خارج محيط معاشيق وتوقفت بالقرب من مستشفى عدن العام في كريتر، حيث تخوض معارك شرسة ضد مليشيا التمرد في عدن“.

وقبل قليل (6:30 مساء الخميس) ناشدت الحكومة الشرعية قيادة التحالف ممثلة بالمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة إلى ممارسة ضغوطات عاجلة وقوية على المجلس الانتقالي تمنع أي تحركات عسكرية في المدينة، وإلزام كافة الوحدات والتشكيلات الأمنية والعسكرية الانضواء في إطار المؤسسة الأمنية والعسكرية وعدم الخروج على الدولة ومؤسساتها وأجهزتها.

بدوره، رد التحالف العربي لدعم الحكومة الشرعية في اليمن، على مناشدة الحكومة، واعلن على لسان المتحدث الرسمي باسمه العقيد الركن تركي المالكي، بأن القيادة المشتركة للتحالف ”تتابع وبقلق تطور الأحداث بالعاصمة المؤقتة عدن“.

وأكد ”المالكي“ الرفض القاطع من قيادة القوات المشتركة للتحالف لهذه التطورات الخطيرة، مؤكدا أن القيادة لن تقبل بأي عبث بمصالح الشعب اليمني.

ودعا كافة الأطراف والمكونات لتحكيم العقل، وتغليب المصلحة الوطنية، والعمل مع الحكومة اليمنية الشرعية على تخطي المرحلة الحرجة وإرهاصاتها، خاصة في مثل هذه الظروف الاستثنائية.

كما طالب بعدم إعطاء الفرصة للمتربصين من ميليشيات الحوثي الإرهابية والتنظيمات الإرهابية كتنظيمي القاعدة وداعش الذين أوقدوا نار الفتنة والفرقة بين أبناء الشعب اليمني.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر