الرئيسية - المحيط اليمني - عاجل وخطير جدا...المجلس الانتقالي يباغت كل دول التحالف والشرعية ويصدمون كل ابناء الجنوب ويحييون ذكرى الشهيد والرئيس السابق علي عبد الله صالح 
عاجل وخطير جدا...المجلس الانتقالي يباغت كل دول التحالف والشرعية ويصدمون كل ابناء الجنوب ويحييون ذكرى الشهيد والرئيس السابق علي عبد الله صالح 
الساعة 04:19 صباحاً (المحيط برس - متابعات)

اعتاد الرئيس السابق علي عبد الله صالح توزيع الاموال الطائلة من اجل تحقيق الحشد الجماهيري الهائل لترك اننطباع اعلامي بمدى قوته وشعبيته.
كان شيوخ القبائل والوجاهات الاجتماعية  وكبار المسؤولين في الدولة يتلقون اموال طائلة والويل لمن يفشل في تجميع اكبر عدد ممكن من الناس البسطاء الذين لا يعرفون ما يجري غير الهرولة للميادي والعودة الى منازلهم دون ان يجدو ما ياكلونه هم واطفالهم.

المجلس الانتقالي يقوم اليوم بنفس النهج الذي اتبعه صالح لتحقيق حشد جماهيري في تظاهرة دعا اليها المجلس للخروج الى الميادين والساحات هدفها ارسال رسال للرئيس هادي والسعودية  باان المجلس لديه شعبية جارفة مع ان كثير من ابناء الجنوب سيقومون بهذا الامر بسبب  الخوف من تهمة الخيانة وانه ضد الدولة الجنوبية. 
فقد كشفت مصادر اعلامية جنوبية ان مليشيا ما يسمى بالمجلس الانتقالي وزع مليارات الريالات على مواطني عدد من محافظات ومناطق الجنوب وذلك مقابل موافقتهم على الحضور الى عدن والمشاركة في التظاهرة الى يعتزم اقامتها صباح غد الخميس.

قد يهمك ايضاً:

 

 

 

 

 

وذكرت المصادر أن مليشيا الانتقالي خصصت مبلغ ٥٠.٠٠٠ ريال للشخصيات الاجتماعية والناشطين في تلك المناطق لتولي اقناع المواطنين بالحضور الى عدن، كما خصصت مبلغ ١٠.٠٠٠ ريال يمني لكل متظاهر مقابل حضورة الى عدن الى جانب توفير وسائل مواصلات بالاصافة الى توفير الماء ووجبات الغذاء .. مشيرة الى قيام تلك المليشيات بتهديد بعض القيادات والمواطنين الرافضين لسياساتها، وانها اجبرت العديد منهم على الحضور بالقوة.

واكدت المصادر ان هذه المليشيا والى جانب تلك الاموال التي توزعها، خصصت مئات الملايين لاستئجار سيارات ووسائل المواصلات التي ستتولى نقل المتظاهرين الى عدن والعودة، الى جانب قيامها بطباعة الالاف الصور والشعارات واللافتات التي عمدت الى تزييف بعضها من خلال نسبها لابناء عدد من المناطق الرافضة للمجلس وسياساته.

وتشير المصادر الى ان جميع تلك الاموال قدمت لها من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تعد المالك والممول الرئيسي للمجلس الانتقالي، والراسمة لكل سياساته.

الى ذلك اعتبر سياسيون وناشطون جنوبيون محاولات مليشيا الانتقالي لحشد الناس بهذه الطريقة اللا اخلاقية واستغلالها ظروفهم المعيشية البائسة - افلاس مفضوح وتزوير وتحايل وتزييف للوعي الجمعي .. مؤكدين انها تريد جمع تكبر عدد من الناس بهدف التأكيد للاخرين انها تحضى بشعبية وتاييد كبير في محافظات الحنوب، في حين ان ٩٠٪ من ابناء عدن وجميع المحافظات الجنوبية يرفضونها، ويعتبرونها اسوأ 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر