الرئيسية - المحيط الاقتصادي - أسواق الخليج تتبدد آمالها في التعافي بفعل التوترات الجيوسياسية
أسواق الخليج تتبدد آمالها في التعافي بفعل التوترات الجيوسياسية
الساعة 10:48 صباحاً (مباشر - محمود جمال)

توقع محللون أن تمنع التوترات الجيوسياسية التي حدثت مؤخراً بالسعودية أسواق الأسهم الخليجية من التعافي المرتقب خلال الأسبوع.

وفي حادث مفاجئ، أعلنت وزارة الداخلية السعودية عن تعرض منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة "أرامكو" لهجوم بطائرات بدون طيار؛ ما أدى لاندلاع حريق في معملين للشركة في محافظتي بقيق وهجرة خريص شرق المملكة. وأوقفت تلك الهجمات نحو 5.7 مليون برميل أو حول 50 بالمائة من إنتاج الشركة عملاقة النفط السعودي.

--------------------------------------------------------------------------------------------------

جديد المحيط برس قد يهمك ايضاً:

 

 

 

 

 

 

 

 

--------------------------------------------------------------------------------------------------

وتقع بقيق على بعد 60 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من الظهران في المنطقة الشرقية بالسعودية.

وهبطت أغلب الأسواق الخليجية بنهاية جلسة الخميس الماضي وفي صدارتها بورصة السعودية وأبوظبي والكويت، وذلك تحت ضغط خسائر الأسهم الكبرى، فيما ارتفعت بورصة البحرين ومؤشر سوق دبي طفيفاً.

الحذر المتوقع

وقال المدير التنفيذي لدى ثانك للاستشارات المالية، لـ"مباشر": إن ما تعرضت له شركة "أرامكو" يؤكد الدلائل السياسية وراء الحدث وضلوع إيران وفقاً لاتهامات أمريكية وبعض التقارير الرسمية سيدفع مستثمري الأسواق الخليجية إلى المزيد من الحذر خلال التعاملات الأسبوع الجاري.

وأوضح فادي الغطيس، أن التهاب الأجواء الجيوسياسية ستؤثر على توجهات الصناديق الاستثمارية الكبرى خلال الفترة الحالية إلى أن تهدأ الأوضاع وما قد يؤثر على المؤشرات الفنية للأسواق المالية بالمنطقة حالياً.

ورجح أن تعود موجة نزوح السيولة من أسواق الأسهم في الوقت الحالي التي قلت خلال الفترة الماضية مع ظهور فرص استثمارية جيدة بالأسواق فتحت شهية الأجانب على المخاطرة والشراء في بعض الشركات المدرجة الكبرى.

وأشار إلى أن انعكاس ذلك على أسواق النفط وبالتالي الأسهم التي لها علاقة بهذا المجال كالبتروكيماويات وغيرها سيكون تأثير سلبي مؤقت إلى أن تهدأ الأوضاع، مشيراً إلى أن تكاليف النقل البحري بالمنطقة ستعود هذا الأسبوع للارتفاع القياسي.
30%

وقال إبراهيم الفيلكاوي المستشار الفني بأسواق الأسهم لـ"مباشر" إن ما حدث لمواقع تابعة لشركة أرامكو السعودية بالأمس من المرجح أن يوجه المستثمرين بالأسواق إلى المزيد من المراقبة وبيع جزء لا يقل عن 30 بالمائة من سيولتهم بالأسواق حالياً.

وأشار إلى أن المؤشرات الرئيسية للأسواق من الناحية الفنية تتجه إلى الاتجاه السلبي ما لم تجد دعماً حكومياً قوياً بالربع الرابع عامة، وقال إن تلك الحادثة بالسعودية أكدت تلك النظرة لتوقف بذلك كل التوقعات بتعافي الأسواق حالياً.

وقال إن السوق السعودي سيكون أكثر المتأثرين بين أسواق الخليج بتلك الحادثة، ومن الممكن أن يصل إلى مستويات 7800 التي باستمرار الأجواء السلبية بالأسواق ولا سيما السعودي سيصل بعدها إلى 7400 ثم إلى 7200 نقطة.
أسعار متدنية

وبدوره، قال محمد الميموني المحلل الفني بسوق الأسهم لـ"مباشر" إن الأسواق المالية بالخليج بدأت تشهد فرصاً استثمارية جيدة لبعض المحافظ وذلك بعد وصول الأسهم لمستويات متدنية لم نشهدها منذ سنوات عدة إلا أن تلك الأحداث الجيوسياسية ستدفع الأسعار لهبوط ملحوظ هذا الأسبوع.

وتوقع أن يسيطر الحذر على أداء الأفراد وصغار المستثمرين نتيجة لتلك التقلبات الجيوسياسية، لافتاً إلى أنه على الرغم من حالة الغموض وعدم الثقة، إلا أن الأسواق ما زالت تشهد دخول سيولة استثمارية من قبل المستثمر الأجنبي.

وأكد أن الهبوط الذي شهده السوق السعودي وبعض الأسواق الأخرى منذ فترة أوجد للمستثمر الأجنبي الاستفادة من وصول أسعار أسهم كبرى إلى مستويات مغرية، ليكون الطريق ممهداً له لتحقيق مكاسب سريعة.

ولفت إلى أن هناك حوافز ستكون مؤثرة بالأسواق وهي سعي الولايات المتحدة والصين للحوار لحل النزاع التجاري الأكبر في العالم، الذي أصاب اقتصاد البلدين والعالم ككل.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر