الرئيسية - المحيط اليمني - عاجل:الشرعية تدق ساعة الصفر وتقرع طبول الحرب وتحسم كل الامور بضربة موجعة لم يتوقعها ولي عهد ابو ظبي ولا الزبيدي ..وقناة(BBC) البريطانية تكشف السر
عاجل:الشرعية تدق ساعة الصفر وتقرع طبول الحرب وتحسم كل الامور بضربة موجعة لم يتوقعها ولي عهد ابو ظبي ولا الزبيدي ..وقناة(BBC) البريطانية تكشف السر
الساعة 08:00 مساءً (المحيط برس - متابعات )

--------------------------------------------------------------------------------------------------

جديد المحيط برس قد يهمك ايضاً:

عاجل: طارق عفاش وزيرا للدفاع وشلال شايع وزيرا للداخلية، والزبيدي ينال هذا المنصب الرفيع ويقهر الرئيس هادي الذي سيظل رئيسا ولكن بدون اي صلاحيات 

 

عاجل وخطير جدا..الملك سلمان وولي عهده يصعقون ابناء الجنوب ويرفضون استقبال عيدروس الزبيدي ويحتجزونه في هذا المكان رغما عن انفه لهذا السبب الصادم 

 

عاجل:السعودية تدق ساعة الصفر وتحرك قوة جبارة وتنضم لقوات هادي بسلاح فتاك ومخيف للقضاء على الانتقالي ( صورة للسلاح المرعب الذي يستخدم لاول مرة ) 

 

عاجل: فضيحة مدوية لاتخطر على البال للرئيس هادي والجنرال الاحمر قهرت كل اليمنيين وجعلتهم يكرهونهم ويتمنون موتهم، حتى الملك سلمان تقزز من عملهم الخسيس 

 

عاجل: وزير في الشرعية يباغت الجميع بحقيقة صادمة لا تخطر على البال ويعلن رسميا الاطاحة بالرئيس هادي والجنرال الاحمر سلميا ووضعهما قيد الاقامة الجبرية 

 

عاجل..الجنرال الاحمر ينقلب على الرئيس هادي ويتهمه بالخيانة الكبرى ويعلن أمر خطير ارعب الجنوبيين..وقيادات الانتقالي يتوعدون بدفنه حيا اذا حاول اقتحام عدن  

 

عاجل وخطير:فقط لأبناء المحافظات الجنوبية..هاني بن بريك يصعق الجميع ويعلن عن مكافئة كبيرة قدرها مليون درهم عدا ونقدا لأي جنوبي يقوم بهذا العمل 

 

ال وزير الخارجية، محمد الحضرمي، الإثنين، إن علاقة بلاده بالإمارات ليست شيكاً مفتوحاً لتنفذ ما تريد.
 
جاء ذلك في لقاء مع برنامج "بلاقيود" على قناة (BBC)، للتعليق حول ملف الأزمة اليمنية وفي مقدمتها التوتر في عدن.
 
وتتهم الحكومة اليمنية، دولة الإمارات ـ ثاني قوة في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن ـ بدعم مليشيات تسعى لتقسيم اليمن.
 
وأضاف الحضرمي، أن حدث في أغسطس الماضي (سيطرة المجلس الانتقالي المدعوم اماراتياً على عدن) أثبت أن الأهداف التي جاء من أجلها التحالف اهتزت بعد أن هاجمت الإمارات الجيش اليمني، واتفاق الرياض جاء لطي هذه الصفحة، وفق مانقل "يمن مونيتور".
 
وأوضح أن المجلس الانتقالي وقّع على مصفوفة تسليم الأسلحة وإعادة التموضع وتعيين محافظ للعاصمة المؤقتة عدن مطلع العام الجاري بعد عرقلة الاتفاق، لكنه رفض تنفيذ ما وقع عليه.
 
ولفت إلى أن إعلان الانتقالي – الإدارة الذاتية – غير مبرر، يؤكد على استمراره في تمرده المسلح الذي بدأه في أغسطس، ورفض اتفاق الرياض، وتهربه من عودة الحكومة إلى عدن.
 
وأكّد أن الحكومة ملتزمة بالاتفاق، وما قام به الانتقالي من إعلان هو هروب للأمام، والحكومة ليست عاجزة عن الدخول عسكرياً، لكنها لا ترغب في سفك الدماء.
 
ونوه إلى أن المجلس الجنوبي لا يمثل كل الجنوبيين، وكانت القضية الجنوبية محوراً أساسياً في مؤتمر الحوار الوطني، وقد تهّور الانتقالي في إعلانه، وهذا لن يستمر.
 
وتشهد عدد من محافظات الجنوب اليمني توترا، زادت حدته عقب إعلان المجلس الانتقالي في 26 أبريل/ نيسان الماضي، حكما ذاتيا، وهو ما قوبل برفض محلي وعربي ودولي.
 
ووقعت الحكومة المعترف بها دولياً والمجلس الانتقالي اتفاقا بالرياض، في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، تقول الحكومة أن الانتقالي وضع العراقيل لتنفيذه.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر