الرئيسية - المحيط الدولي - نتنياهو يوجه صفعة مدوية للامارات والبحرين قبل لحظات من توقيع اتفاقيات التطبيع
نتنياهو يوجه صفعة مدوية للامارات والبحرين قبل لحظات من توقيع اتفاقيات التطبيع
الساعة 05:29 صباحاً (المحيط برس)

قبيل حفل توقيع اتفاقيات السلام في واشنطن اليوم، اكتشف رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو لدهشته أنه غير مخول بالتوقيع عليها والموكل الوحيد على التوقيع هو وزير خارجيته غابي أشكنازي.

أفادت بذلك اليوم الثلاثاء القناة الإسرائيلية 12 التي أوضحت نقلا عن مصادر قانونية أن تفويض التوقيع على اتفاقية دولية هو ملك للحكومة، ولها أن تفوض أحد الوزراء في ذلك.

==========================================================

جديد المحيط بر س قد يهمك ايضاً:

هام.. علامة جديدة لسرطان الرئة تظهر في الأظافر يجب الانتباه إليها

 

قناة الاخبارية تكشف رسميا عن تفاصيل خطيرة كادت تقلب المملكة راسا على عقب (فيديو)

 

شاهد.. أحدث صورة لهيفاء وهبي بعد انفجار “مرفأ بيروت”.. ظهرت بدون مكياج !

 

طريقة طبيعية لتنظيف الكبد من السموم التي تسبب أمراض مزمنة لجسمك

 

بحثت عن الحب في فيسبوك .. فكانت نهايتها مأساوية

 

السلطات السعودية تعلن رسميا عن عقوبة مخيفة ( السجن 4 سنوات وغرامة 3 ملايين والترحيل لمن يرتكب هذه المخالفة )

 

فتاة شقراء تحول شاب يمني من ابناء هذه المحافظة من فقير الى مليونير يمتلك مصنع وأرصده بنكية خيالية

 

الجيش المصري يباغت الاتراك بعملية عسكرية رهيبة لم يتوقعها احد

 

الكشف عن أخطر طريقة "تحايلية" لجأ اليها "السباعي وعصابته" "لاختراق" هواتف "الفتيات" واستخراج الصور ومقاطع الفيديو.. تفاصيل

 

تحذير من تناول الكثير من الشوكولا.. قد يحفز خطر سرطان قاتل!

 

مصر.. السجن 15 سنة لنجلي المنتج الفني أحمد السبكي

 

تقديراً لمواقفه النبيلة تجاهها... سعودية تفاجئ زوجها بعروس جديدة وهكذا كانت ردت فعله

 

مشروب طبيعي يحميك من أمراض القلب والسكري ويطيل متوسط العمر!

 

تعرف على ثلاثة أدوية شائعة تمنع الإصابة بسرطان الرئة

 

الملك سلمان يصدر أمر ملكي عاجل بتغيير هام في هيئات ''المهندسين والمقيمين المعتمدين والمقاولين''

 

لتقليل خطر الإصابة بسرطان المعدة‎.. تجنب هذه الأطعمة

ووفقا لصياغة قرار الحكومة لعام 1951، تقرر أن "صلاحية وزير الخارجية أو شخص معين من قبله لتوقيع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية نيابة عن الحكومة. وينطبق هذا القرار على الاتفاقات التي لا تدخل في نطاق قانون ملكية الدولة". ونتيجة لذلك، أشكنازي هو الوحيد المخول بالتوقيع على اتفاقيات السلام بقرار حكومي.

واكتشف نتنياهو هذا الأمر وهو متواجد فعلا في الولايات المتحدة، ومن أجل أن يتمكن من التوقيع، عليه دعوة الحكومة إلى اجتماع والحصول منهم على تصريح يخوله بالتوقيع وهو أمر لم يعد ممكنا الآن في ضوء الجدول الزمني الضيق، أو الحصول على إذن خاص من قبل وزير الخارجية.

واتصل نتنياهو بالمستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت، الذي أوضح لنتنياهو أنه ليس لديه خيار سوى طلب توكيل رسمي من أشكنازي، الذي كما ذكر بقي في إسرائيل ولم ينضم إلى الوفد الإسرائيلي لعدم دعوته من قبل رئيس الوزراء ليصبح وزير الخارجية الوحيد الذي لم يحضر مراسم التوقيع في البيت الأبيض.

وفي نهاية المطاف وقع أشكنازي على توكيل رسمي لنتنياهو، ولكن فقط بعد توضيحه بأن الاتفاقية نفسها ستشمل بندا ينص على أنها لن تدخل حيز التنفيذ حتى تتم المصادقة عليها من قبل الحكومة الإسرائيلية. وحسب مصدر سياسي، فإنه "كان من المهم جدا لنتنياهو أن يأخذ الفضل وحده، لدرجة أن إسرائيل وجدت نفسها تقريبا في حرج دبلوماسي".

المصدر: i24News

  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر